‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية كلاسيكو الأرض ينتهي بالتعادل السلبي بين ريال مدريد وبرشلونة 

كلاسيكو الأرض ينتهي بالتعادل السلبي بين ريال مدريد وبرشلونة 

برشلونة

كلاسيكو الأرض ينتهي بالتعادل السلبي بين ريال مدريد وبرشلونة 

لأول مرة منذ 17 عاما في الدوري الإسباني لكرة القدم، ينتهى كلاسيكو الكرة الأرضية
بالتعادل السلبي بين برشلونة وريال مدريد، لتستمر الشراكة في صدارة الليغا مع تقدم
للنادي الكتالوني بفارق الأهداف.

وخلق ريال مدريد الفرص الأخطر في المباراة، وألغى الحكم هدفا سجله غاريث بيل بعد
العودة إلى تقنية الفيديو المساعد (فار) التي أكدت وجود حالة تسلل.

وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأخطر من جانب برشلونة، غير أن جهوده لم
تكن كافية لمنح هدف التقدم للنادي الكتالوني.

وهذا هو التعادل السلبي الأول في الليغا منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2002، حين كان
مدرب النادي الملكي الحالي زين الدين زيدان لاعبا في الريال.

ورفع الناديان رصيدهما إلى 36 نقطة بعد مرور 17 مرحلة من الدوري الإسباني، لتستمر
المنافسة على صدارة المسابقة التي استعادت تشويقها بعد سيطرة مطلقة للنادي
الكتالوني خلال المواسم الماضية.

وجرت المباراة في ظل إجراءات أمنية غير مسبوقة في تاريخ لقاءات الفريقين، في ظل
احتجاجات سكان إقليم كتالونيا المطالبين بالانفصال عن إسبانيا، والتي تسببت في
تأجيل المباراة التي كان مقررا لها أن تقام في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتوقفت المباراة بضع دقائق في الشوط الثاني، بعدما ألقت الجماهير التي ملأت مدرجات
ملعب الكامب نو بعض الكرات داخل أرضية الميدان للتعبير عن مطالبها السياسية.

إقرأ أيضاً : رأسية رونالدو الرائعة تقود يوفنتوس  لاستعادة صدارة الدوري مؤقتا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

برشلونة يبدأ المفاوضات مع لاعبيه من أجل تخفيض رواتبهم لمساعدة النادي  

برشلونة يبدأ المفاوضات مع لاعبيه من أجل تخفيض رواتبهم لمساعدة النادي   بدأ نادي برشلونة مف…