‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية بوكيتينو يبطل خطورة تشيلسي بالورقة السحرية

بوكيتينو يبطل خطورة تشيلسي بالورقة السحرية

اقتنص فريق توتنهام المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بعدما حقق فوزًا مهمًا للغاية على تشيلسي، اليوم السبت، بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تمكن ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام من فرض سيطرته وأسلوبه على تشيلسي، ومنع الضيوف من استخدام طريقتهم المعتادة تحت قيادة الإيطالي ماوريسيو ساري.

تقسيم مناطق الضغط

كان هدف بوكيتينو منذ بداية المباراة هو حرمان تشيلسي من فرض أسلوبه، ولذلك بدأ اللقاء بضغط عالٍ عن طريق هاري كين وديلي آلي وهيونج مين سون، ليكون الضغط بالكامل في نصف ملعب البلوز، وتحديدًا أمام منطقة جزاء كيبا، حتى تبتعد الخطورة لأكبر قد ممكن عن مرمى هوجو لوريس.

وقام بوكيتينو بتقسيم مناطق الضغط في الملعب، ففي حالة عدم قطع الكرة من الضغط العالي أمام منطقة جزاء تشيلسي، وتمكن البلوز من الخروج بالكرة، يترك توتنهام وسط الملعب لتشيلسي ويعود للتمركز أمام منطقة جزائه، ولكن بدون إعطاء الفرصة للبلوز أن يحاصره.

واعتمد بوكيتينو على سرعة لاعيبه في الانطلاق عن طريق سون وآلي وهاري كين، من أجل الوصول إلى مرمى تشيلسي بأقل عدد ممكن من التمريرات، واستغلال البطء الواضح على ديفيد لويز وروديجر وأزبيليكويتا.

ديلي آلي.. الورقة السحرية

نتيجة بحث الصور عن ديلي آلي

يعتبر الكوري الجنوبي هيونج مين سون هو أفضل لاعبي توتنهام في المباراة، ولكن الدور الخفي لديلي آلي يمكن أن يجعله يخطف لقب رجل المباراة، حيث كانت مهمته الرئيسية هي رقابة جورجينيو.

شاهد بوكيتينو جيدًا مباراة إيفرتون وأدرك أن القضاء على جورجينيو، ينهي أي فرصة لتشيلسي لبناء الهجمة، ولكنه نفذ ذلك بأسلوبه المختلف، ففي مباراة التوفيز اعتمد مدربه ماركو سيلفا على حصار اللاعب البرازيلي بأربع لاعبين في وسط الملعب ومنع وصول الكرة له.

أما بوكيتينو فقام بوضع آلي لمراقبة جورجينيو رجل لرجل، وكان الهدف هو منعه من استلام الكرة، وليس الانتظار لاستلامها ثم التمرير.

وتمكن آلي من القيام بهذا الدور على أكمل وجه حتى خروجه، ومع اختفاء جورجينيو، احتار لاعبو تشيلسي في كيفية بناء الهجمة، خاصة مع انخفاض مستوى هازارد.

وحاول هازارد أن يدخل إلى قلب الملعب ويترك الجانب الأيسر من أجل فتح المساحة لتقدم ألونسو، ولكن القوة البدنية للثنائي أورييه وسيسوكو منعت الجبهة اليسرى لتشيلسي من العمل.

وعند هروب هازارد للعمق، يتم تسليمه للاعب الوسط إيريك داير، ووسط كثافة من اللاعبين بعد عودة إيركسن للمساندة.

ذكاء سون
نتيجة بحث الصور عن سون

كما أشرنا أن بوكيتينو قسم مناطق الضغط، أمام منطقة جزاء تشيلسي حيث يلعب سون على الأطراف، وفي حالة عودة الكرة إلى منطقة جزاء توتنهام، يصبح الكوري الجنوبي مهاجم ثانٍ بجانب هاري كين، وينطلق في المساحة الخالية سواء على اليسار أو اليمين، ولكن في الأغلب يتجه إلى المساحة التي خلف ألونسو.

واستطاع سون في الشوط الأول أن يستغل ضعف إمكانات جورجينيو الدفاعية، بالإضافة إلى بطئه في الارتداد الدفاعي، كما أن كين يتواجد دائمًا مع روديجر، وبالتالي هناك مواجهة دائمة بين ديفيد لويز وسون، ويكون سباق السرعة في صالح النجم الكوري الجنوبي.

وكانت اللقطة المثالية لسون في المباراة أثناء تنفيذه لخطة بوكيتينو هي خلال إحراز الهدف الثالث، عندما مر من جورجينيو وديفيد لويز بالسرعة وأحرز الهدف.

في النهاية بوكيتينو استطاع أن يستدرك تشيلسي لسباقات السرعة التي هي في صالح فريقه، ومنع البلوز من بناء الهجمة، بعد فرضه للرقابة على جورجينيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب قاد الأروغوياني لويس سواريس فريقه أتلتي…