‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية نابولي يقلص الفجوة مع يوفنتوس بفوز صعب على أتالانتا

نابولي يقلص الفجوة مع يوفنتوس بفوز صعب على أتالانتا

اقتنص نابولي فوزا غاليا من مضيفه أتالانتا، بنتيجة (2-1)، في المباراة التي أقيمت اليوم الإثنين، بمنافسات الجولة 14 من الدوري الإيطالي.

أحرز فابيان رويز وأركاديوز ميليك، هدفي نابولي في الدقيقتين 2 و85، وسجل دوفان زاباتا هدف أتالانتا الوحيد في الدقيقة 56.

وارتفع رصيد نابولي إلى 32 نقطة بالمركز الثاني، وقلص الفجوة مع يوفنتوس إلى 8 نقاط، فيما توقف رصيد أتالانتا عند 18 نقطة في المركز 11.

هدف سريع

المباراة جاءت سريعة من الطرفين، وتمكن نابولي من إحراز هدف التقدم مبكرًا، ونجح من خلاله في تهدئة إيقاع المباراة في الشوط الأول.

وظهر فريق الجنوب بشكل منظم دفاعيًا وهجوميًا، فعلى المستوى الدفاعي، لم ينجح أتالانتا في اختراق دفاع نابولي، بينما لعب الأخير على الهجمة المرتدة.

وفي الشوط الثاني، نجح أتالانتا في العودة وإدراك التعادل، بعد ضغط متواصل وتراجع نابولي إلى المنطقة الخلفية، ليبدأ إيقاع الفريقين في الانخفاض في دقائق الأخيرة من المباراة.

وما ميز أتالانتا، الحالة البدنية المميزة التي ظهر عليها لاعبوه خلال المباراة بأكملها، وتمكنوا من إرهاق لاعبي نابولي.

هدف نابولي رفع الضغط عن لاعبي الفريق، بينما زاد من حالة الضغط على أتالانتا الذي حاول تعديل النتيجة إلا أن تنظيم نابولي حال دون ذلك.

ودخل نابولي سريعًا للمباراة في الدقيقة الثانية، بعدما حصل لورينزو إنسيني على الكرة وانفرد من الناحية اليمنى ومرر الكرة إلى فابيان رويز، الذي أسكنها الشباك.

وأهدر فابيان رويز، فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 20، بعدما وصلته الكرة وانفرد ليسددها ضعيفة في أيدي إيتريت بيريشا، حارس أتالانتا.

وشهدت الدقيقة 22، فرصة رائعة لنابولي، بعد تمريرة طولية من فوق المدافعين إلى إنسيني، الذي ضرب القائم الأيمن لأتالانتا، قبل أن يقرر الحكم وجود حالة تسلل.

وجاءت أولى المحاولات الخطيرة لأتالانتا بالدقيقة 27، بعد تسديدة قوية من دوفان زاباتا، من الناحية اليسرى لفريقه، أبعدها أوسبينا إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 32، حصل إنسيني على كرة طويلة من راؤول ألبيول من خط الدفاع، وصلت لنصف ملعب أتالانتا، وسددها إنسيني لحظة خروج الحارس، إلا أن كرته مرت بجانب المرمى.

ونجح دوفان زاباتا في إدراك هدف التعادل في الدقيقة 56، بعد عرضية من الناحية اليسرى ارتطمت أكثر من مرة قبل أن تصل إلى زاباتا أمام المرمى ليسكنها الشباك وسط غياب مدافعي نابولي.

وكاد إنسيني أن يحرز الهدف الثاني لنابولي، بالدقيقة 66، إلا أن بيريشا حارس أتالانتا، أبعد الكرة إلى ركنية.

وانحسر اللعب في الربع الأخير من المباراة، في وسط الملعب، وسط محاولات بسيطة من الجانبين.

وتمكن أركاديوز ميليك، البديل من تسجيل الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 85، بعدما استحوذ على الكرة بشكل جيد داخل منطقة جزاء أتالانتا، وسدد تصويبة قوية أسكنها الشباك.

هدف نابولي الثاني جاء بعد 5 لمسات فقط، بداية من مرمى نابولي إلى مرمى أتالانتا، في هجمة منظمة للغاية نجح على إثرها فريق الجنوب في حصد فوز صعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب قاد الأروغوياني لويس سواريس فريقه أتلتي…