‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية سوريا.. الحصان الأسود المنتظر في كأس آسيا

سوريا.. الحصان الأسود المنتظر في كأس آسيا

يستطيع منتخب سوريا تحقيق إنجاز كبير، في كأس أمم آسيا المقبلة، متسلحا بجيل رائع من اللاعبين في مختلف الخطوط، خاصة الجانب الهجومي.

وتنطلق كأس أمم آسيا في الإمارات مطلع العام المقبل، وسط طموحات عربية كبيرة، في ظل زيادة عدد المنتخبات إلى 24 منتخبًا، منها 11 من العرب.

ويمثل العرب في البطولة الآسيوية كل من الإمارات والبحرين (المجموعة الأولى)، سوريا وفلسطين والأردن (المجموعة الثانية)، العراق واليمن (المجموعة الرابعة)، السعودية وقطر ولبنان (المجموعة الخامسة)، عمان (المجموعة السادسة).

وتصب ترشيحات الفوز باللقب من المنتخبات العربية في صالح السعودية والإمارات وسط منافسة متوقعة مع عمالقة القارة الآسيوية اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، في حين من المرجح أن يلعب منتخب سوريا دور الحصان الأسود في البطولة.

مجموعة في المتناول

وقع منتخب سوريا في مجموعة ليست صعبة، مع منتخبات أستراليا وفلسطين والأردن، وربما بإمكان نسور قاسيون العبور إلى الدور الثاني بسهولة.

وتميل التوقعات إلى صعود أستراليا وسوريا بشكل مباشر من هذه المجموعة، في ظل ارتفاع مستوى المنتخبين مقارنة بالأردن وفلسطين اللذين يسعيان لإثبات أنفسهما ومحاولة التأهل من المركز الثالث.

ويأمل منتخب سوريا الصعود في صدارة المجموعة حتى يخوض مشوارًا أسهل في الأدوار التالية، رغم صعوبة المهمة في ظل وجود منتخب بحجم أستراليا حامل اللقب.

مواجهة ثأرية

يسعى منتخب سوريا لرد ثأره من نظيره الأسترالي الذي تفوق عليه في الملحق الآسيوي المؤهل لمونديال 2018، وحرمه من المشاركة في البطولة التي أقيمت في روسيا الصيف الماضي لأول مرة.

وتعادل المنتخبان في مباراة الذهاب (1-1)، قبل أن تتفوق أستراليا (2-1) في الإياب، بعد امتداد اللقاء إلى شوطين إضافيين، ليودّع نسور قاسيون التصفيات بعد مشوار مميز، في حين يصعد الكنغر الأسترالي للملحق العالمي ومنه إلى المونديال.

ومن حسن حظ منتخب سوريا أن مواجهة أستراليا ستكون الأخيرة في المجموعة، حيث يبدأ مشواره بمواجهة فلسطين ثم الأردن.

أسلحة فتاكة

يملك منتخب سوريا العديد من الأسلحة التي يعوّل عليها المدير الفني الألماني بيرند ستينج، لتحقيق إنجاز مميز في أمم آسيا، بالتأهل إلى نصف النهائي على أقل تقدير.

وتكمن قوة نسور قاسيون في الخط الأمامي الذي يضم هدافيّن من العيار الثقيل، وهما عمر السومة مهاجم أهلي جدة، وعمر خربين مهاجم الهلال السعودي، ومن خلفهما يأتي مارديك مارديكيان نجم الجزيرة الأردني

كما يعد حارس المرمى إبراهيم عالمة، من أبرز العناصر المميزة في صفوف نسور قاسيون، خاصة بعدما قدّم أداءً رائعًا في تصفيات المونديال الماضية.

الروح القتالية والدعم الجماهيري


بخلاف العناصر المميزة الموجودة في منتخب سوريا، يتسلح نسور قاسيون دائمًا بروح قتالية كبيرة، قد تقودهم إلى الأدوار المتقدمة، خاصة أن ستينج مدح تلك الصفة من قبل في اللاعبين.

وقبل شهر تقريبًا من انطلاق البطولة الآسيوية، أعلنت اللجنة المنظمة أن التذاكر المخصصة للجماهير السورية نفدت بالكامل، ما يشير إلى أن الحضور الكبير لجماهير نسور قاسيون سيمنح اللاعبين ثقة ومعنويات كبيرة.

ولم يصعد منتخب سوريا طوال تاريخه من دور المجموعات في أمم آسيا، ولكن يبدو أنه عاقد العزم هذه المرة على التحليق في سماء الإمارات، بإنجاز يسعد الجماهير السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب قاد الأروغوياني لويس سواريس فريقه أتلتي…