‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية المنتخب العراقي يخوض أول مباراة رسمية على أرضه منذ 8 سنوات

المنتخب العراقي يخوض أول مباراة رسمية على أرضه منذ 8 سنوات

منتخب العراق

المنتخب العراقي يخوض أول مباراة رسمية على أرضه منذ 8 سنوات

ستكون جماهير كرة القدم العراقية على موعد مع حدث تاريخي اليوم الخميس عندما
يستضيف منتخبها الأول، هونغ كونغ ضمن منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات
الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022 على ملعب مدينة البصرة الرياضية
جنوب البلاد.

فبعد أكثر من عامين من لعب المنتخب العراقي أولى مبارياته الودية على هذا الملعب،
سيعود أسود الرافدين إلى البصرة من أجل خوض أول مباراة رسمية في العراق أمام
جماهيره المتعطّشة لتحقيق منتخب بلادها انتصاره الأول في التصفيات المؤهلة إلى
قطر 2022.

وستكون مباراة هونغ كونغ تاريخية بالنسبة للكرة العراقية التي انتظرت ثماني سنوات منذ
آخر مباراة رسمية خاضها المنتخب العراقي على أرضه وبين جماهيره وكان ذلك ضمن
تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى البرازيل 2014 عندما خسر بهدفين نظيفين أمام الأردن،
في أربيل.

ومنذ ذلك الحين وعلى الرغم من خوض العديد من المباريات والبطولات الودية، فإن المنتخب
العراقي سيكون أمام لحظة تاريخية يخوض فيها أول مباراة رسمية ضمن تصفيات كأس
العالم خلال الثماني سنوات الأخيرة.

واحتفى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بهذه المناسبة وتحدّث إلى بعض نجوم
المنتخب العراقي الذين أبدوا تحمسهم لخوض المباراة في البصرة أمام الجمهور العراقي
الشغوف باللعبة.

فقد قال المدافع سعد ناطق “لقد انتظرنا فترة طويلة من أجل هذه اللحظة التاريخية،
وشخصيا لا أستطيع أن أصف الشعور الذي يخالجني. إنه إنجاز كبير للشعب العراقي”.

من جهته، امتدح المدافع الآخر أحمد إبراهيم، الذي خاض 92 مباراة دولية، الجماهير العراقية
وشغفها باللعبة، معتبرا أن مؤازرة هذه الجماهير ستكون دافعا من أجل تحقيق الفوز الأول
في التصفيات.

وقال مدافع القوة الجوية “أي لاعب يتمنى أن يشارك في هذه المباراة، لأنها ستبقى
في تاريخ كرة القدم العراقية خصوصا أننا سنلعب على أرضنا وأمام جمهورنا”.

وأضاف “ستكون المسؤولية كبيرة علينا باللعب على أرضنا وأمام جمهورنا الذي يُعتبر من
أكبر الجماهير في غرب آسيا، وهو يحب كرة القدم كثيرا. هذا الأمر سيُساعد اللاعبين
كثيرا وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجمهور الذي سيملأ الملعب عن آخره يوم الخميس”.

أما لاعب الوسط صفاء هادي، فقد أكد أهمية تحقيق الثلاث نقاط “من أجل إسعاد
الجماهير العراقية التي ستحضر المباراة”.

وقال اللاعب الذي يبلغ من العمر عشرين عاما “بالتأكيد اللعب في العراق سيُعطينا حافزا
كبيرا خصوصا أنها ستكون المباراة الرسمية الأولى التي نلعبها على أرضنا”.

وأضاف “شخصيا أنا سعيد جدا أن أكون ضمن تشكيلة المنتخب الذي سيخوض هذه المباراة.

ولكن في الوقت نفسه علينا نحن اللاعبين مسؤولية كبيرة من أجل تقديم كل ما لدينا من
أجل تاريخ المنتخب العراقي، ونفرح الجمهور الذي سيكون اللاعب رقم 1 في المباراة”.

وختم هادي بأن “منتخبنا سيكون رقما صعبا على أرضه في هذه التصفيات على أمل التأهل
إلى نهائيات كأس العالم”.

إقرأ أيضاً : سوء النتائج تقيل مدرب الميلان ماركو جيامباولو من منصبه 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

برشلونة يبدأ المفاوضات مع لاعبيه من أجل تخفيض رواتبهم لمساعدة النادي  

برشلونة يبدأ المفاوضات مع لاعبيه من أجل تخفيض رواتبهم لمساعدة النادي   بدأ نادي برشلونة مف…