‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية فالنسيا يزيد أوجاع مانشستر يونايتد في لقاء “تحصيل حاصل”

فالنسيا يزيد أوجاع مانشستر يونايتد في لقاء “تحصيل حاصل”

تواصلت النتائج المخيبة لمانشستر يونايتد بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، بسقوطه على أرض مضيفه فالنسيا 1-2، مساء الأربعاء على ملعب “ميستايا”، ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة بالدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أحرز هدفي فالنسيا كل من كارلوس سولير (17) ومدافع يونايتد فيل جونز (47 بالخطأ في مرمى فريقه)، فيما سجل ماركوس راشفورد هدف يونايتد الوحيد (87).

ولم تغير هذه النتيجة شيئا في المجموعة، لأن مانشستر يونايتد كان قد ضمن في وقت سابق تأهله إلى الدور ثمن النهائي، بحلوله ثانيا في المجموعة وراء يوفنتوس، وتجمد رصيده عند 10 نقاط، فيما رفع فالنسيا رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثالث، حيث سيتحول للمشاركة في الدور الثاني من منافسات الدوري الأوروبي.

وأجرى فالنسيا مجموعة كبيرة من التعديلات في هذه المباراة، فاحتفظ 3 لاعبين فقط بمكانهم في التشكيلة الأساسية، هم سولير وداني باريخو وسانتي مينا.

وانطبق الأمر على مانشستر يونايتد، الذي أشرك مدربه مورينيو لاعب وسطه الفرنسي بول بوجبا والظهير الإكوادوري أنطونيو فالنسيا ولاعبي الوسط البرازيليين فريد وأندرياس بيريرا، الذي لعب الموسم الماضي على سبيل الإعارة مع فالنسيا.

ومرت الدقائق الأولى من زمن المباراة دون وجود خطورة حقيقية على مرميي الفريقين، حتى الدقيقة 17، عندما افتتح فالنسيا التسجيل عن طريق سولير الذي تابع كرة مقطوعة بالرأس من مدافع يونايتد ماركوس روخو، إثر عرضية من مينا.

وحاول يونايتد شن هجمات على مرمى فالنسيا دون فاعلية، حتى الدقيقة 27، عندما مرر كريستيانو بيتشيني الكرة بطريقة ساذجة للخلف، ليخطفها خوان ماتا ويسددها بيسراه، بيد أن المدافع مختار دياكابي أبعدها إلى ركنية.

وعاد فالنسيا لتهديد مرمى يونايتد في الدقيقة 32 من خلال التركيز على الناحية اليمنى، فتخطي بيتشيني روخو ليرسل عرضية داخل منطقة الجزاء، تابعها المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي بجانب المرمى.

وأنقذ الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميو، هدفا محققا لسولير في الدقيقة 34، ورد يونايتد في الدقيقة 36، عندما ارتقى مروان فيلايني برأسه لركلة ركنية، لتصل الكرة إلى بوجبا الذي سدد بجانب المرمى من بعد 4 ياردات فقط.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، مرت محاولة من من باتشواي بجانب القائم.

وأجرى يونايتد تبديلا بين الشوطين بإشراك أشلي يونج مكان روخو، لكن مرماه تلقى هدفا ثانيا في الدقيقة 47، عندما مرر باريخو كرة بينية إلى باتشواي، فحاول المدافع فيل جونز تدارك الموقف لكن أساء تقدير الكرة ليضعها في شباك فريقه بالخطأ.

وأشرك يونايتد مهاجمه ماركوس راشفورد مكان فريد، لكن خطورة فالنسيا تواصلت، وهذه المرة في الدقيقة 63، عندما ضيق الحارس روميو الزاوية على مينا، ليحرمه من إضاف الهدف الثالث لفريقه.

ودخل فيران توريس إلى تشكيلة فالنسيا مكان دينيش تشريشيف، ثم تبعه رودريجو مورينو الذي حل مكان مينا.

فيما أخرج مورينيو روميلو لوكاكو من الملعب وأدخل مكانه جيسي لينجارد، وأبعد الحارس خاومي دومينيك تسديدة جميلة من بيريرا في الدقيقة 75، قبل أن تذهب رأسية من جونز بعيدا عن مرمى فالنسيا.

وتمكن يونايتد من تقليص الفارق في الدقيقة 87، عبر راشفورد الذي سدد كرة رأسية محكمة إثر عرضية من يونج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى في رسالة مؤثرة، فتح النجم البرتغال…