‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية شاكيري يعاقب اليونايتد ويعيد ليفربول إلى صدارة البريميرليج

شاكيري يعاقب اليونايتد ويعيد ليفربول إلى صدارة البريميرليج

استعاد ليفربول صدارة البريميرليج بفوزه على مانشستر يونايتد 3-1، مساء اليوم الأحد، على ملعب “أنفيلد”، ضمن مباريات الجولة الـ17.

وتقدم ليفربول أولا عبر ساديو ماني (الدقيقة 24)، قبل أن يعادل جيسي لينجارد الكفة لمانشستر يونايتد (الدقيقة 33)، لكن البديل شيردان شاكيري منح الفوز لأصحاب الأرض بهدفين في الدقيقتين 24 و73.

وبهذه النتيجة، يرتفع رصيد ليفربول إلى 45 نقطة، ليتقدم بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر سيتي، أما اليونايتد فتوقف رصيده عند 26 نقطة في المركز السادس.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب 4 تعديلات على تشكيلته الأساسية التي تغلبت على نابولي 1-0، وشارك كلاين في مركز الظهير الأيمن، فيما لعب الكرواتي ديان لوفرين في عمق الخط الخلفي، وتواجد الثنائي الغيني نابي كيتا والبرازيلي فابينيو في وسط الملعب على حساب جيمس ميلنر وجوردان هندرسون.

أما مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، فأجرى مجموعة كبيرة من التبديلات على تشكيلته التي خسرت المباراة الأخيرة أمام فالنسيا، بينما عاد الفرنسي بول بوجبا إلى الجلوس على مقاعد البدلاء.

تهديد مبكر وليفربول يرد

ألغى الحكم هدفًا لليونايتد في الدقيقة الرابعة بعدما أرسل أشلي يونج كرة عرضية مرت من أمام الجميع وتهادت في الشباك، إلا أن راية التسلل ألغت الهدف لاشتراك لوكاكو في اللعبة.

ورد ليفربول في الدقيقة السابعة بعد تسديدة من على حدود منطقة الجزاء لروبرتو فيرمينو تصدى لها الحارس دافيد دي خيا، ثم مرر محمد صلاح الكرة إلى ساديو ماني الذي حاول التسديد لكن مدافع يونايتد إيريك بايلي أبعد الكرة من أمامه لتصل إلى فابينيو الذي سدد في أقدام المدافعين بالدقيقة التاسعة.

واحتفظ ليفربول بأفضليته في السيطرة على الكرة، حتى افتتح التسجيل في الدقيقة 24، بعد تمريرة متقنة خلف الدفاع من فابينيو وصلت إلى ماني الذي استلم الكرة ووضعها في الشباك.

وكاد لوفرين أن يعزز تقدم يونايتد بهدف ثانٍ بعدما تابع تمريرة من فيرمينو فوق المرمى من مسافة قصيرة.

عودة الشياطين

تمكن اليونايتد من تحقيق التعادل في الدقيقة 33 بعد هجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة إلى لوكاكو في الناحية اليسرى، ليرسلها أمام المرمى حاول الحارس البرازيلي أليسون بيكر الإمساك بها، لكنها أفلتت منه لتصل إلى جيسي لينجارد الذي تابعها في الشباك.

وقبل نهاية الشوط الأول بـ7 دقائق، أطلق ماني تسديدة محكمة سيطر عليها دي خيا بثقة.

وأجرى يونايتد تغييرا بين الشوطين بإشراك مروان فيلايني مكان ديوجو دالوت.

الشوط الثاني 

راوغ فيرمينو 3 مدافعين قبل أن يسدد كرة تألق دي خيا في إبعادها بالدقيقة 52، ثم سيطر صاحب الأرض على مجريات اللعب بشكل شبه تام من خلال تسديدات معظمها ارتدت من أقدام المدافعين، قبل أن يجري كلوب تبديله الأول بإشراك شيردان شاكيري مكان كيتا.

أتى التغيير بثماره في الدقيقة 73، عندما مر ماني من الناحية اليسرى، ومرر كرة ارتدت من الدفاع إلى دي خيا الذي أبعدها لتصل إلى شاكيري، فمان كان من الأخير إلا أن سدد الكرة بقوة لترتطم في العارضة وتدخل المرمى.

ودخل أنتوني مارسيال إلى تشكيلة يونايتد بدلاً من أندير هيريرا، لكن ليفربول أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 80 بعد هجمة بدأها شاكيري، ثم وصلت الكرة إلى فيرمينو الذي حاول تمريرها إلى صلاح لكنها وصلت إلى الدولي السويسري الذي سددها عنيفة لترتد من المدافع بايلي إلى داخل الشباك.

وحاول اليونايتد تقليص النتيجة في الدقيقة 84 عندما استلم فيلايني الكرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد بيمناه بعيدًا عن المرمى، لتنتهي المباراة بفوز الريدز بنتيجة 3-1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى في رسالة مؤثرة، فتح النجم البرتغال…