غير مصنف - 2018-12-29

تخوض الفرق العربية، اختبارات قوية في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، لكن تظل فرص بعضها قوية في عبور هذا الدور، والتواجد في ربع النهائي.

التاريخ والإمكانيات يقفان بجانب كبار العرب، لتجاوز دور المجموعات، بعد إجراء القرعة مساء الجمعة بالقاهرة، حيث تظل أندية الشمال الأفريقي هي الأقوى والأكثر حصدا لهذا اللقب.

وتوجت أندية شمال أفريقيا بدوري الأبطال 30 مرة، وتبحث عن النجمة 31، من أصل 54 نسخة.

ونستعرض  في التقرير التالي، فرص الفرق العربية في تجاوز دور المجموعات.

الوداد الأوفر حظًا

في المجموعة الأولى، يقف التاريخ بجوار الوداد المغربي، حامل لقب النسخة قبل الماضية، للتأهل من المجموعة القوية التي تضم صن داونز الجنوب أفريقي، أسيك ميموزا الإيفواري ولوبي ستارز النيجيري.

الوداد يعد من أفضل الفرق الأفريقية في الأعوام الأخيرة، ويقوده مدير فني قدير، وخبير بالقارة السمراء، وهو التونسي فوزي البنزرتي، كما أنه يتصدر الدوري المغربي حاليًا، ما يؤكد أن الفريق في أفضل حالاته.

الفريق المغربي لديه الحظوظ الأوفر للتأهل عن تلك المجموعة، ويعد ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي أبرز منافسيه، بينما أسيك مميوزا صاحب التاريخ الأفريقي الكبير، غائب منذ سنوات عن المنافسة، ويعتبر لوبي ستارز النيجيري، أقل فرق المجموعة، وإن كان انتمائه لنيجيريا يجعل الحذر منه واجبا.

مهمة سهلة لحامل اللقب

المنافسة في المجموعة الثانية تعتبر شبه محسومة للترجي التونسي، وأورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي، حيث يعد حامل اللقب المرشح الأول لاحتلال الصدارة  لما تضمه قائمته من نجوم كبار.

وما يسهل مهمة الثنائي السابق هو تواجد بلاتينيوم الزيمبابوي وحوريا الغيني، في المجموعة.

الثلاثي العربي يتحدى قوة التماسيح

صورة ذات صلة

المجموعة الثالثة هي الأكثر تعقيدًا للفرق العربية، حيث يتواجد بها ثلاثي عربي، مع مازيمبي الكونغولي الملقب بـ”التماسيح”.

وضمن العرب حجز مقعد واحد في الدور المقبل من خلال تلك المجموعة، وقد يرتفع العدد إلى مقعدين، لو استطاع الثلاثي العربي المكون من الإسماعيلي المصري والإفريقي التونسي وشباب قسنطينة الجزائري، الإطاحة بالتماسيح.

والإطاحة بمازيمبي ليست سهلة، خاصة أن الفرق العربية الـ 3 ليست في أفضل حالاتها في الوقت الحالي.

الأهلي مرشح للصدارة والساورة يرفض الاستسلام

نتيجة بحث الصور عن فوز الاهلي دوري ابطال افريقيا

يعتبر الأهلي المصري، أبرز المرشحين لصدارة المجموعة الرابعة، لما يمتلكه من خبرات كبيرة، ولما يضمه من نجوم كبار دوليين في منتخبات مصر وتونس والمغرب.

الأهلي وصيف بطل النسختين الماضيتين، دعم صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بالعديد من الأسماء القوية، التي ستضيف الكثير لقوته مثل رمضان صبحي، الذي استعاره الأحمر من هيديرسفيلد الإنجليزي، وجيرالدو جناح أول أغسطس الأنجولي، بجانب محمد محمود القادم من وادي دجلة.

ويعتبر الأهلي من المرشحين الدائمين للقب، كما أنه من المرشحين بالطبع لتجاوز تلك المجموعة، على حساب شبيبة الساورة الجزائري، وفيتا كلوب الكونغولي، وسيمبا التنزاني.

وسيكون الفريق الجزائري، أمام مهمة ليست سهلة لتجاوز تلك المجموعة أمام منافسين بحجم الأهلي وفيتا كلوب وصيف بطل كأس الكونفيدرالية في النسخة الماضية، بينما تبقى فرص سيمبا في تجاوز هذا الدور ضعيفة للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى

مفاجأة رقم رونالدو بقميص مانشستر يونايتد.. والدون يتحدى في رسالة مؤثرة، فتح النجم البرتغال…